العالم

رئيس الائتلاف الوطني: تخلي المجتمع الدولي عن مسؤولياته يسمح لنظام الأسد بارتكاب المزيد من المجازر

компьютерная помощь Сызрань
новости Винница
تم إنشاءه بتاريخ الأحد, 04 تشرين2/نوفمبر 2018 11:02
الزيارات: 2479

 

 

 

 

 

PDK-S: أكد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الرحمن مصطفى، أن المجزرة التي ارتكبها نظام الأسد في "جرجناز" بريف إدلب، هي رسالة واضحة منه للمجتمع الدولي بأنه غير مبالي بأي اتفاق أو أي معاهدة، تضمن أمن وسلامة المدنيين وعدم التعرض لهم.

 

وشدد مصطفى على أن صمت المجتمع الدولي وتخلي مجلس الأمن الدولي عن مسؤولياته، يعني السماح باستمرار وقوع مثل هذه الجرائم، بكل مافيها من فظائع مروعة وتفاصيل مؤلمة.

 

وحمَّل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، في بيان صحفي، الجانب الروسي، المسؤولية عن هذه الجريمة، وتجاه الخروقات المتتالية والمستمرة من نظام الأسد والميليشيات الإيرانية لاتفاق المنطقة العازلة في إدلب، مؤكداً أن ما حصل يعتبر انتهاكاً صارخاً لقرارات مجلس الأمن والقانون الدولي ومعاهدة جنيف التي تجرم استهداف المدنيين.

 

وطالب الائتلاف روسيا بالعمل على منع النظام والميليشيات الإيرانية من انتهاك وخرق اتفاق المنطقة العازلة في إدلب، مشيراً لأهمية استمرار الجهود لتحويل هذا الاتفاق إلى فرصة لتحريك العملية السياسية وصولاً إلى انتقال سياسي الشامل، لافتاً إلى أن ذلك "ما تسعى إيران في المقابل إلى إحباطه ومنعه".

 

 

новости Battlefiel4
портал недвижимости