کوردستان

بيان المكتب السياسي لـ PDK-S بخصوص سياسات وممارسات" ب ي د"


بيان إلى الرأي العام

بعد شهور من اندلاع الثورة السورية ، ظهر لنا حزب الاتحاد الديمقراطي ( p.y.d ) بعد أن لملم بقاياه ، وشارك في البداية جلسات الأحزاب الكردية بغية الوصول إلى تصور مشترك للمساهمة في الثورة السورية ، لكنه سرعان ما أعلن عن مقاطعته لتلك الجلسات بمجرد طرح فكرة مؤتمر قومي بهدف تشكيل مجلس كردي ، يكون بمثابة مرجعية كردية لتوحيد المواقف والرؤى بين تلك الأحزاب ، بمعنى أن هذا الحزب لم يكن ينسجم من البداية مع وحدة الصف الكردي ، ثم أعلن فيما بعد عن تشكيل فصائل مسلحة بدعوى حماية المناطق الكردية ، وتبين فيما بعد - وكما يعلم الجميع – أنه حسم خياره في التوافق مع النظام السوري وحلفائه ودون ضمانات سياسية تبرر هذا التوافق ، ومنذئذ ظهر الخلاف السياسي بوضوح بين هذا الحزب والمجلس الوطني الكردي الذي تأسس في 26 / 10 / 2011 ، لكنه ظل يحاول باستمرار جر المجلس إلى مواقفه وسياسته ، وسر فشل الاتفاقات المبرمة بين ( enks و tevdem ) الذي هو صنيع هذا الحزب ( هولير1 ، هولير 2 ، دهوك ) هو عدم قدرته على مشاركة المجلس في القرار السياسي بسبب ذاك التوافق وهيمنة حزب العمال الكردستاني ( pkk ) على مقدراته .


وبعد التطورات التي حصلت على مشهد الأزمة السورية وخصوصا بعد تدويلها ، وبعد بروز دور مجلسنا السياسي من خلال حسم خياره مع الثورة السورية والمعارضة الوطنية و عبر مشاركته في اللقاءات والمحافل الدولية وخصوصا الأخيرة أستانا وجنيف ورياض وغيرها ، زاد هذا الحزب عدائه ضد مجلسنا وأحزابه وبشكل خاص حزبنا ( الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا ) فقد اعتمد سياسة القمع والإرهاب من قتل ( حيث بلغ عدد ضحايا جرائمه ثمانية وأربعين شهيدا بشكل موثق ) بالإضافة إلى المئات من المعتقلين والمختطفين معظمهم من القيادات والكوادر الحزبية المتقدمة ، فضلا عن تسبب تهجير الآلاف من الشباب هروبا من التجنيد الإجباري ، وفرض منهج دراسي بهدف تجهيل الجيل الصاعد وفرض المزيد من الإتاوات على الشعب الكردي دون غيره من المكونات الأخرى ، كما لم يتردد في إغلاق مكاتب ومقرات المجلس وأحزابه ومكوناته ، وآخرها إغلاق مكتب المجلس المركزي عنوة وللمرة الثانية بعد مداهمته اجتماع الأمانة العامة للمجلس واعتقال كامل الأعضاء المتواجدين في الاجتماع ..


إن هذا الحزب " الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني pkk " لا يخفي معاداته لحزبنا ولأحزاب المجلس ومكوناته عموما فحسب ، بل يعلن بوضوح معاداته لنهج الكردايتي وللمشروع القومي الكردستاني الذي يقوده المناضل مسعود بارزاني ، والذي يتقدم بشكل مضطرد ويحظى بدعم وتأييد أصدقاء الشعب الكردي الدوليين والإقليميين ، لذلك ليس مستبعدا أن يصعد هذا الحزب من وتيرة ممارساته الجائرة تلك وسياساته الهوجاء.


واليوم وبعد أن بدا لهذا الحزب أن تحالفاته مع بعض الجهات الدولية إنما هي لأهداف مرحلية وبالأخص مكافحة داعش وغيرها ، بمعنى أن هذه التحالفات لم تأخذ طابعها السياسي الاستراتيجي بقدر ما هي عسكرية فقط ، وتنتهي بانتهاء تلك الأهداف ، الأمر الذي أثار قلقه بشكل هستيري ، لأن تلك الجهات الدولية تعرفه عن كثب وتعلم حقيقة سياسته وأيديولوجيته الملتقية مع القوى والأنظمة المشمولة بالتغيير من خلال مشروع التغيير الدولي للتحول الديمقراطي ، وتأكد له فشله السياسي وحتى العسكري ، وتبين عجزه عن إقناع تلك الجهات بتسويق هويته تحت مفاهيم ومصطلحات غريبة ( مثل الأمة الديمقراطية ) وغيرها من المفاهيم الأخرى ..


ليعلم هذا الحزب ، أن المعادلة السياسية قد تغيرت ، وأن المرحلة القادمة لا تخدم سياسته ، وأن مستقبله وسط مخاطر جمة وأن ( إدارته الذاتية ) التي يعتمدها هي في مهب الريح إن عاجلا أم آجلا ، و ما عليه سوى الاسراع إلى مراجعة سياسته الهوجاء وممارساته الطائشة ، وإلغاء المفاهيم الأيديولوجية ، والعودة إلى السلوك الرشيد في تعاطيه مع السياسة ، والخروج من دائرة الأجندات التي تسخره لمصالحها بعلمه أو بدون ، وليؤكد أنه أحد الروافد القومية في الحركة الكردية ، وليعلم أن ليس من يحميه سوى أحضان الشعب الكردي ، وبالتالي العمل من جانبه إلى تهيئة الظروف والعوامل التي تساهم في العودة إلى الاتفاقات المبرمة بين ( enks و tevdem ) ولاسيما اتفاق دهوك الأخير ، وفي ذلك لا سواه خلاصه ونجاته ، تلك هي فرصته الأخيرة ..


في الختام ، نكرر دعوتنا لـ ( p.y.d ) بالعدول عن مواقفه والإفراج الفوري عن البقية الباقية من أعضاء الأمانة العامة للمجلس وعن كل الكوادر السياسية لحزبنا ( الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا ) وأحزاب المجلس الوطني الكردي ومكوناته ، والكف عن إغلاق مكاتبه ومقراته ، لأننا سنظل نواصل تنفيذ قرار مجلسنا في هذا الصدد ، وبالتالي عودة هذا الحزب إلى جادة الصواب دون تردد ..
في 12 / 5 / 2017
المكتب السياسي
للحزب الديمقراطي الكردستاني - سوريا

مرور أكثر من سبعة أشهر على اختطاف الشاب نضال عثمان ولا زال مصيرهُ مجهولاً

PDK_S: اختطف مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي PYD الشاب نضال عبدي عثمان من منزله الكائن في قرية علي گامێش التابعة لمنطقة ديرك منذ أكثر من سبعة أشهر. أفاد مصدر لموقع لحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا أن

منظمة آليان وكركي لكي لـ PDK_S تحيي الذكرى السادسة لاغتيال الشهيد نصرالدين برهك

PDK_S: أحيت منظمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا PDK_S في جل آليان وكركي لكي الذكرى السنوية السادسة لاغتيال القيادي نصرالدين برهك يوم أمس الجمعة 23 . 2 . 2018 في مسقط رأسه بقرية كفري دنا التابع

مسلحو PYD يختطفون مسؤول العلاقات في اتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكوردستاني - روژافا

PDK_S: اعتقل مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، مسؤول العلاقات في اتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكوردستاني - روژافا وعضو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي شفان إبراهيم في 12 . 2 . 2018. أفاد مصد

بلاغ صادر عن الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني الكوردی

PDK_S: عقدت هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي في سوريا وبمشاركة مكتب العلاقات الوطنية والخارجية وممثلي المجلس بالهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة وهيئة المفاوضات السورية اجتماعات مت

منظمة دهوك لـ PDK_S تحيي الذكرى السادسة لاغتيال القيادي نصرالدين برهك

PDK_S: أحيت منظمة دهوك للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا PDK_S الذكرى السنوية السادسة لاستشهاد عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا نصرالدين برهك، يوم أمس 22 . 2 . 2018 في مخيم
  1. اكثر قراءة في اليوم
  2. هذا الأسبوع
next
prev


 أخبار - کوردستان - - سوریا  - العالم - آراء - تقارير ولقاءات - البارتي - اقتصاد - ثقافة - منوعات - فیدیو - اتصل بنا