الولايات المتحدة.. تضع قواعدها العسكرية في أوروبا بحالة تأهب تشارلي القصوى

الولايات المتحدة.. تضع قواعدها العسكرية في أوروبا بحالة تأهب تشارلي القصوى

وفقًا لمسؤولين أمريكيين، فإن العديد من المنشآت العسكرية الأمريكية في أوروبا قد وصلت إلى مستوى تهديد مرتفع، ما يعرف بـ"حالة حماية القوة، تشارلي"، وهي أعلى من الحالة السابقة ويشير إلى احتمال وجود تهديد، وقد يكون تهديدًا إرهابيًا، ضد المنشآت الأمريكية في أوروبا.

ورفض المتحدث باسم القيادة الأمريكية في أوروبا، دان داي، التعليق للوكالات الإعلامية بهذا الخصوص ، وقال إن القوات “تقيم باستمرار مجموعة متنوعة من العوامل التي تؤثر على سلامة المجتمع العسكري الأمريكي في الخارج. وكجزء من هذا الجهد، نتخذ في كثير من الأحيان خطوات إضافية لضمان سلامة أفراد خدمتنا، ولأسباب أمنية تشغيلية، لن نتطرق إلى تدابير محددة، لكننا نظل يقظين”.

ومن غير الواضح في هذه المرحلة ما إذا كان هذا ردًا على تهديد إرهابي محدد، أو بسبب الوضع الأمني في جميع أنحاء أوروبا بشكل عام.

ولم يتضح بعد ما هي المعلومات الاستخباراتية التي أدت إلى تشديد الإجراءات الأمنية، لكن السلطات الأوروبية حذرت من تهديد إرهابي محتمل في القارة، وخاصة قبل دورة الألعاب الأولمبية في باريس في تموز، وخلال بطولة أوروبا لكرة القدم الحالية في ألمانيا.