کوردستان

رحيل المناضل والشخصية القومية الثائرة المعروفة، خليل خلو في عفرين

 

 

PDK-S: توفي أمس، وانتقل الأعلى إلى جوار ربه، الشخصية القومية الثائرة والداعمة للثورات الكوردية، ورافع نهج الكوردايتي منذ نعومة أظافره الخال، خليل حسو خلو، من قرية كفرصفرة، منطقة عفرين، عن عمر تجاوز المئة عام، وكان هو وعصاه رمزاً لكل المناسبات القومية وخاصة أثناء مشاركته أعياد النوروز وذكرى حلبجة.

عرف عن الخال خليل، أنه شديد البغض  للشوفينية المقيتة وكل السياسات العنصرية المطبقة على الشعب الكوردي في سوريا في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، وقد رفع راية الكوردايتي منذ نعومة أظافره متمسكاً بالحقوق القومية الكوردية، وكان شديد التأثر بأفكار الخالد ملا مصطفى البارزاني وداعماً لجميع الثورات التي قامت في كوردستان العراق.

كان الخال خليل رمزاً من رموز النضال ضد ممارسات السلطات العنصرية التي حكمت وتحكم سوريا، حيث كان يردد في كل مناسبة قومية شعاره المشهور وهو يرفع عصاه نحو الأعلى وبكل ثقة " عاش البارزاني وعاشت الثورة الكوردية"، وفي المناسبات القومية كان حاضراً وفاعلاً ومؤثراً يرفع من همم الشباب ويزرع فيهم روح القومية بنشاطه ومشاركته الفاعلة دون خوف أو كلل.

وقف الخال خليل ضد السلطة الحاكمة أيام جمال عبد الناصر وضد مشاريعه العنصرية والشوفينية أيضاً ، وفي إحدى المناسبات الوطنية التي كان  محافظ حلب مشاركاً فيها بمدينة عفرين أجبره المحافظ أن يردد ويمجد الرئيس جمال عبدالناصر و بسقوط الثورة الكوردية في العراق، وأن يردد أيضاً الموت للبارزاني، لكن وبكل جرأة وعن قناعة راسخة صار يردد " الموت للرئيس جمال عبد الناصر وعاش القائد ملا مصطفى البارزاني"، وأستطاع أن يفلت نفسه من براثن الشرطة آنذاك.

عاش الخال خليل معظم أيام حياته في العاصمة دمشق، وبعد التقدم في العمر عاد إلى مسقط رأسه بين أبناء جلدته، حيث كان مثالاً للكوردي البسيط والمتواضع والخلوق والهادئ، وكان بيته حاضنا للشرفاء والوطنيين من أبناء البارتي، ولا توجد أي مناسبة إلا كان مشاركاً فيها وخاصة أعياد نوروز والوقوف دقائق صمت في ذكرى حلبجة الشهيدة ، وكان دائماً متابعا وملماً لأوضاع وتطورات كوردستان العراق وخاصة بعد الانتفاضة وحصول الكورد على الفدرالية.

لقد رحل عنا الخال خليل بجسده، لكن ترك وراءه إرثاً نضالياً قومياً، وكان أول الثائرين الذين وقفوا في وجه السياسات العنصرية والشوفينية تجاه الشعب الكوردي من قبل السلطات المتعاقبة على دفة الحكم في سوريا، وقد ووري الثرى في مسقط رأسه في مقبرة قريته في موكب مهيب يلق به، وقد ألقيت أثناء تشييع الجنازة  كلمة وصف فيها مناقب وخصاله القومية الحميدة.                   

 

وزيرة الدفاع الألمانية تزور قوات البيشمركة في “بحركة”

PDK-S: حثت وزير الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين يوم الاثنين على التنسيق المشترك بين قوات البيشمركة، والقوات الأمنية الاتحادية في المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد، مشيرة الى خفض بلادها عد

حسن رمزي: إجراء الانتخابات في هذه الأوقات من قبل النظام هي عبارة عن مسرحية

PDK-S: قال عضو اللجنة المركزية لحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا حسن رمزي:" بإن إجراء الانتخابات في هذه الأوقات من قبل النظام هي عبارة عن مسرحية لا تعني الشعب السوري بكافة مكوناته لا من قريب ولا من

عبدالكريم محمد: لن نشارك في الانتخابات حتى يتم إزالة الاستبداد ويعود اللاجئين إلى بلادهم

PDK-S: بخصوص إجراء انتخابات المجالس المحلية في سوريا التي أجريت اليوم 16 أيلول قال مسؤول التنظيم العام للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا عبدالكريم محمد:" لا نؤمن بالانتخابات التي تمت إجرائها لأنها

الذكرى السنوية الرابعة لاستشهاد كوكبة من بيشمركة لەشکرێ رۆژ

PDK-S: يصادف اليوم 16 . 09. 2018، الذكرى السنوية الرابعة على استشهاد كوكبة من بيشمركة لەشکرێ رۆژ في المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي في منطقة حسن شام " قرية سيفدين" بإقليم كوردستان . استشهد كل من العقي

عبد الباسط حمو: أمريكا ستقف بشكل جدي على القضية الكوردية في المرحلة القادمة

PDK-S: كشف نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بأن هناك تغيرات في السياسة الأمريكية بالمنطقة , ولإنجاح هذه السياسة الجديدة , أمريكا بحاجة ماسة الى " لەشکەرێ رۆژ " , وأمريكا ستقف ب
  1. اكثر قراءة في اليوم
  2. هذا الأسبوع
next
prev


 أخبار - کوردستان - - سوریا  - العالم - آراء - تقارير ولقاءات - البارتي - اقتصاد - ثقافة - منوعات - فیدیو - اتصل بنا