کوردستان

التقرير السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا ، عن شهر آب 2018 وحتى تاريخه

 

 

 

PDK-S: يبدو أن اللوحة السياسية تشهد تحركات دراماتيكية بشأن الأزمة السورية ، ووضع محافظة ادلب يأخذ حيزا هاما في هذا التحرك ، لاسيما وأنها تحتضن أكثر من ثلاثة ملايين نسمة من السكان السوريين ، ويخشى من هجمات للنظام السوري وحلفائه من روس وإيرانيين عليها رغم لقاء القمة بين دول استانا ( روسيا ، تركيا ، إيران ) في العاصمة الإيرانية طهران يوم 7 / 9 / 2018 وتأكيدها عبر بيان بدرء محافظة ادلب من مخاطر ذاك الهجوم بمنع وقوعه ، حيث تركيا تخشى من تدفق موجة جديدة من اللاجئين على أراضيها من ذاك الهجوم - ان حدث – كما حذرت دول الحلفاء وعلى رأسها أمريكا من مغبة ذلك ، وعلى العموم تبقى هذه التحركات السياسية مستمرة إلى حين آخر ، حيث كل فريق من الدول المعنية يدفع الأمور باتجاه ما يخدم مصالحه وأجنداته ، فدول استانا و سوتشي تدفع باتجاه تهيئة الأجواء المناسبة للنظام السوري كي يستعيد عافيته فهي تدعو إلى انسحاب القوات الأجنبية من سوريا وكأنها هي ذاتها غير أجنبية – في إشارة هنا إلى دول الحلفاء - وعلى أن يتم نزع سلاح القوى المتطرفة وفصل الارهابيين عمن سواهم ، وإطلاق يد النظام لاعتماد ما تسمى معارضة الداخل في سعي للالتفاف على المعارضة والشرعية الدولية ، بينما دول الحلفاء وأمريكا ومعها هيئة الأمم المتحدة تسعى في اتجاه آخر ، فأمريكا وإسرائيل ومعها دول أوربية تستعد هي الأخرى لإخراج القوات الأجنبية وفي المقدمة منها إيران وحزب الله – ولو أدى ذلك إلى مواجهات مباشرة - وتشير أحيانا حتى إلى القوات الروسية والتركية ، كما لم تدخر وسعا في مكافحة الإرهاب ( داعش والنصرة وغيرهما ) وتؤكد أمريكا غير مرة أنها لن تكرر تجربة العراق في الانسحاب ، أي أنها لن تنسحب من سوريا إلا بعد تحقيق الحل السياسي للأزمة السورية من خلال الشرعية الدولية وعلى قاعدة وثيقة جنيف1 وقرارات الأمم المتحدة في هذا الشأن ولاسيما القرار 2254 والقرار 2118 وغيرهما من القرارات الدولية ذات الصلة ، ويبدو أن هذا التنازع على الحل السياسي للأزمة السورية سيستمر وربما تتخلله صدامات أو حتى مواجهات مباشرة ..

 

وإيران من جانبها ماضية في سياستها الطائشة سواء في سوريا أو في اليمن أو في العراق فضلا عن أنها لا تدخر أي وسع في توزيع قمعها على المعارضة الوطنية في الداخل والتنكيل بها بالإعدامات شبه اليومية من مختلف المكونات الإيرانية من آذريين وعرب أحوازيين وكرد وغيرهم ، ويظهر أن وتيرة قمع الكرد قد ازدادت عما كانت عليها لدرجة قصف مواقع الأحزاب الكردستانية حتى في داخل إقليم كردستان العراق كما حصل مؤخرا وأدى الى استشهاد كوكبة من المناضلين من الحزبين الحزب الديمقراطي الكردستاني ( حدك ) والحزب الديمقراطي الكردستاني - إيران ( حدكا ) ما يعني أن إيران قد تجاوزت الخطوط الحمر ، الأمر الذي يتطلب تدابير لازمة تحول دون تكرارها ، لكن في جميع الأحوال يبقى النظام الإيراني بسياسته هذه باستنزاف طاقاته الاقتصادية في تدخلاته الإقليمية وتعرضه لعقوبات اقتصادية إضافية وقمعه للشعوب الإيرانية إنما يسير إلى مصير مجهول قد يكون نحو الهاوية او نهايته المحتومة ..

وتركيا ، حتى الآن لم تتبع سياسة متزنة ومتكاملة في جوانبها حيال المستجدات ، فهي لا تنسجم مع حلفائها الجدد بالشكل المطلوب ، فبينما هي تحتضن المعارضة العريضة تساهم في نفس الوقت مع كل من روسيا وإيران في تحسين ظروف النظام السوري ، كما أن موقف كل من روسيا وإيران من موضوع ادلب رغم القمة الثلاثية الأخيرة في طهران يختلف عن موقف تركيا التي ستتضرر بهجرات جديدة كما اسلفنا بمجرد ضرب هذه المحافظة ، ثم أنها يائسة من تحقيق تفاهمات جديدة مع حلفائها التقليديين ( أمريكا والاتحاد الأوربي ) ودول الحلفاء الأخرى ، فضلا عن وضعها الداخلي وتراجع معدلات النمو الاقتصادي وتعرضها للعقوبات الاقتصادية زاد من وتيرة التضخم النقدي وبالتالي هبوط سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي ، الأمر الذي يقتضي مراجعة جادة في سياستها مع حلفائها الطبيعيين بغية تحقيق التوازن المطلوب بين الجانب الدولي والجانب الإقليمي ، والعودة إلى حل قضاياها الداخلية باهتمام ..

 

أما العراق وكردستان ، فإن الوضع يزداد تأزما في العراق ، فلاتزال الكتل البرلمانية تتحرك في مسعى تحقيق التوازن النسبي لتشكيل الحكومة الجديدة ، لاسيما البرلمان الجديد بحد ذاته يعجز عن القيام بدوره الدستوري المطلوب كونه يفتقد حتى الآن لرئيس منتخب بسبب خلافات الكتل حول الرئاسات الثلاث ( رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان ) ثم جاءت مظاهرات واحتجاجات جماهير البصرة التي اتسعت دائرتها وانتقلت الى مدن وبلدان أخرى بما فيها العاصمة بغداد ، جاءت هذه المظاهرات لتزيد من حدة الأزمة التي تعصف بالعراق ، خاصة وأن مطالب المتظاهرين والمحتجين مشروعة وكانت في البداية خدمية وبسيطة لكنها اليوم أخذت أبعادا سياسية أخرى تفصح عن صراع محتدم بين الموالين لإيران والمناوئين لها تجلى ذلك في حرق القنصلية الإيرانية في بصرة ، وأن هتافات وشعارات المتظاهرين أخذت منحى آخر في التعاطي مع الشأن العراقي سياسيا ، حيث التحامل على العديد من الكتل البرلمانية والسياسية ، ما يعني تفاعلات وتداعيات الوضع تسير نحو المزيد من التعقيد والتأزيم ..

 

وفي إقليم كردستان ، من الملاحظ زيادة التفاهم بين الحزبين الرئيسيين ( الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني ) سواء على مصير كردستان أو على عموم الوضع في العراق ، أو في التعاطي مع الكتل البرلمانية لتشكيل الحكومة الجديدة ، والمعيار في ذلك يبدو أن التحالف مع أية جهة برلمانية يكون رهن من يتجاوب مع شأن كردستان بما هو موضوع المناطق المتنازع عليها المادة 140 من الدستور العراقي وموضوع موازنة الإقليم ومسائل وقضايا أخرى ، منها ضرورة معالجة الوضع في العراق برمته وخصوصا ملف الفساد المالي والإداري ، وملف المتظاهرين بتلبية مطالبهم والعمل ما أمكن من أجل ترتيب البيت العراقي وتشكيل حكومته بعد انتخاب رئاساته الثلاث ..

 

وفي كردستان سوريا ، لا زال وضع منطقة عفرين والأهالي يشغل الحيز الأكبر في تفكير ومعاناة شعبنا الكردي هناك جراء الممارسات المشينة التي تتبعها القوى المهيمنة على مقدرات أبناء المنطقة ، ولا تزال العراقيل والعقبات قائمة أمام عودة المهجرين إلى ممتلكاتهم ومنازلهم ، أضف إلى ذلك أن مأساتهم تزداد مع افتقار هم لأبسط مستلزمات العيش اللائق بالإنسان ، الأمر الذي يدعو إلى الاستنجاد بالقوى الخيرة والعالم الحر لمؤازرة هذا الشعب المنكوب ، وفي هذا السياق لم يدخر المجلس الوطني الكردي في سوريا ممثلا بلجنة العلاقات الخارجية أي جهد في شرح الواقع المأساوي للجهات الدولية في جولاتها الأخيرة سواء في بلجيكا أو المانيا أو روسيا أو فرنسا ..

 

وفي سياق متصل ، مازال حزب الاتحاد الديمقراطي p.y.d مستمر في سياسة القمع والملاحقة واحتجاز قيادات وكوادر احزاب المجلس الوطني الكردي ومكوناته ، كما لا تزال المكاتب والمقرات للمجلس وأحزابه مقفلة ، رغم ضغوطات المرحلة ومتطلباتها ورغم الاجراءات والتدابير المناوئة له ، ما يفرض عليه مهام ومسئوليات إضافية عليه تداركها قبل فوات الأوان ..

في 9 / 9 / 2018

المكتب السياسي

 

وزيرة الدفاع الألمانية تزور قوات البيشمركة في “بحركة”

PDK-S: حثت وزير الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين يوم الاثنين على التنسيق المشترك بين قوات البيشمركة، والقوات الأمنية الاتحادية في المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد، مشيرة الى خفض بلادها عد

حسن رمزي: إجراء الانتخابات في هذه الأوقات من قبل النظام هي عبارة عن مسرحية

PDK-S: قال عضو اللجنة المركزية لحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا حسن رمزي:" بإن إجراء الانتخابات في هذه الأوقات من قبل النظام هي عبارة عن مسرحية لا تعني الشعب السوري بكافة مكوناته لا من قريب ولا من

عبدالكريم محمد: لن نشارك في الانتخابات حتى يتم إزالة الاستبداد ويعود اللاجئين إلى بلادهم

PDK-S: بخصوص إجراء انتخابات المجالس المحلية في سوريا التي أجريت اليوم 16 أيلول قال مسؤول التنظيم العام للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا عبدالكريم محمد:" لا نؤمن بالانتخابات التي تمت إجرائها لأنها

الذكرى السنوية الرابعة لاستشهاد كوكبة من بيشمركة لەشکرێ رۆژ

PDK-S: يصادف اليوم 16 . 09. 2018، الذكرى السنوية الرابعة على استشهاد كوكبة من بيشمركة لەشکرێ رۆژ في المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي في منطقة حسن شام " قرية سيفدين" بإقليم كوردستان . استشهد كل من العقي

عبد الباسط حمو: أمريكا ستقف بشكل جدي على القضية الكوردية في المرحلة القادمة

PDK-S: كشف نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بأن هناك تغيرات في السياسة الأمريكية بالمنطقة , ولإنجاح هذه السياسة الجديدة , أمريكا بحاجة ماسة الى " لەشکەرێ رۆژ " , وأمريكا ستقف ب
  1. اكثر قراءة في اليوم
  2. هذا الأسبوع
next
prev


 أخبار - کوردستان - - سوریا  - العالم - آراء - تقارير ولقاءات - البارتي - اقتصاد - ثقافة - منوعات - فیدیو - اتصل بنا